فيفا يُحسم الجدل حول تطبيق البطاقة الزرقاء فى المباريات القادمة

فيفا يُحسم الجدل حول تطبيق البطاقة الزرقاء فى المباريات القادمة

في ظل الأنباء والتكهنات التي تدور في عالم كرة القدم، جاء الإعلان من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ليضع حداً للجدل المثار حول مسألة تطبيق البطاقة الزرقاء في المباريات، وبيان رسمي أُصدر عبر منصة “إكس” أوضح موقف فيفا من هذه الفكرة، نافياً الأنباء التي تم تداولها مؤخراً بشأن إمكانية تطبيق هذه البطاقة في المستقبل القريب على مستويات النخبة في كرة القدم.

فيفا يُحسم الجدل حول تطبيق البطاقة الزرقاء فى المباريات القادمة

فيفا يحسم الجدل حول تطبيق البطاقة الزرقاء فى المباريات

البطاقة الزرقاء التي تم تداول أنباء عنها كوسيلة جديدة للتحكيم قد تُطبق لمعاقبة الأفعال المختلفة خلال المباريات، كان من المزعوم أنها ستفرض على اللاعب الخروج من الملعب لمدة عشر دقائق في حالات معينة مثل منع هجمة خطيرة أو الاحتجاج بشدة على قرارات الحكم، وتصورٌ كان سيمثل تغييراً كبيراً في قواعد اللعبة وطريقة إدارة المباريات.

وفقاً للبيان الرسمي الصادر عن فيفا، فإن الحديث عن البطاقة الزرقاء “غير صحيح وسابق لأوانه” وأكد البيان أنه في حال تم تنفيذ أي تجارب تتعلق بهذا الأمر، يجب أن تُجرى بطريقة مسؤولة وعلى المستويات الأدنى قبل النظر في تطبيقها في مسابقات النخبة، وهذا النهج يعكس رغبة الاتحاد الدولي في التأني والدقة عند إدخال أي تعديلات قواعدية قد تؤثر على جوهر اللعبة وطريقة إدارتها.

تطبيق البطاقة الزرقاء فى المباريات

النقاش حول تطبيق البطاقة الزرقاء يعكس الرغبة المستمرة في تطوير كرة القدم وإدارتها بطرق تسهم في جعل اللعبة أكثر عدالة ومتعة لكن كما يُظهر بيان فيفا، فإن أي تغييرات جذرية في قوانين اللعبة تتطلب دراسة متأنية.

الجمعية العامة لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، المزمع عقدها في 2 مارس، ستكون فرصة لفيفا لتأكيد موقفه بهذا الخصوص ومناقشة مختلف البنود التي تهم مستقبل اللعبة، وحتى ذلك الحين، يبدو أن البطاقة الزرقاء ستظل مجرد فكرة قيد الاستكشاف وليست جزءاً من قوانين اللعبة في الوقت الراهن.