“تأثيرات منخفض الوبل” فيضانات وأمطار غزيرة في سلطنة عمان والتجهيزات الطبية لمواجهة التحديات

“تأثيرات منخفض الوبل” فيضانات وأمطار غزيرة في سلطنة عمان والتجهيزات الطبية لمواجهة التحديات
منخفض الوبل

تعاني سلطنة عمان منذ أيام من تقلبات مناخية شديدة، حيث تزداد تأثيرات منخفض الوبل صعوبة، وهنا نتعرف على بعض التفاصيل بشأن تلك التأُيرات التي خلفها منخفض الوبل ولا يزال.

“تأثيرات منخفض الوبل” فيضانات وأمطار غزيرة في سلطنة عمان والتجهيزات الطبية لمواجهة التحديات
منخفض الوبل

تأثيرات منخفض الوبل في سلطنة عمان

السيول والأمطار الغزيرة تجتاح المنطقة، نسأل الله لهم السلامة من كل سوء، وهذه هي أهم ما نجم عن منخفض الوبل بالسلطنة:

  • هطول أمطار متفاوتة الغزارة في المحافظات الشمالية بسبب منخفض “الوبل”.
  • استمرار هطول الأمطار الغزيرة مع تحذيرات من الفيضانات والسيول القوية.
  • التوقعات تشير إلى استمرار الحالة الجوية السيئة وتركزها على مناطق محددة.
  • تجاوز الأودية تسبب في وفاة ثلاثة أطفال في وادي بني غافر بولاية الرستاق.
  • استجابة قطاع الاستجابة الطبية لإنقاذ 107 أشخاص من المرضى والمرافقين في مستشفى بولاية صحم.
  • جرفت السيول الأودية وتسببت في انقطاع حركة السير في بعض المناطق.
  • تم احتجاز عدد من الأشخاص في مركباتهم، وغرق مركبة بداخلها شخصان في وادي غضياء.
  • فرق الإنقاذ تتمكن من إنقاذ شخص وجاري البحث عن آخر في وادي غضياء.
  • تعطل الحياة اليومية بسبب انقطاع الكهرباء والتقاطعات المغلقة على الطرق الرئيسية.

مواجهة التحديات الجوية والطوارئ في سلطنة عمان

سلطنة عمان تنفذ مبادرات متقدمة للحفاظ على الصحة والسلامة العامة في مواجهة التحديات الطارئة، بما في ذلك توفير عيادات متنقلة للمناطق الجبلية البعيدة وتجهيز مراكز إيواء شاملة، وردًا على انقطاع التيار الكهربائي بمستشفى صحم، تم تفعيل مولدات الطاقة، مع توفير الرعاية الطبية لـ107 أشخاص تم احتجازهم أثناء الطوارئ.

تم أيضًا توسيع نطاق الخدمات الصحية وإعادة جدولة عشرات الآلاف من المواعيد الطبية، بالإضافة إلى ذلك، تم تجهيز 229 مركز إيواء في المحافظات لضمان راحة السكان، ما يعكس الالتزام القوي للسلطنة بإدارة الأزمات والطوارئ بكفاءة.